المنتدى التربوي للبحوث و التقارير





 
آخــر المواضـيع
التــاريخ
بواسطـة
الثلاثاء فبراير 23, 2016 12:09 am
الأربعاء فبراير 17, 2016 10:01 pm
الخميس يناير 28, 2016 2:26 am
الإثنين يناير 04, 2016 10:38 pm
الجمعة أبريل 24, 2015 7:58 pm
الأحد أبريل 05, 2015 1:06 am
الأحد مارس 15, 2015 10:52 pm
الأحد مارس 15, 2015 7:01 pm
الإثنين مارس 09, 2015 12:46 am
الثلاثاء يناير 06, 2015 2:55 pm



دخوول

شاطر | .
 

 قنبلة المنتدى ... صورة الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام ... !!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Bebo Khaled
مبدع
مبدع



عدد المساهمات : 108
نٍـُـًـٌقاط شـٍـُـــكري : 0
تاريخ التسجيل : 28/06/2013

مُساهمةموضوع: قنبلة المنتدى ... صورة الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام ... !!!!!   الجمعة يونيو 28, 2013 10:50 pm

صورة آلرسول عليه آفضل آلصلآة وآلسلآم
خلق أفضل آلخلق يقول عنه رپه تپآرگ وتعآلى ( وإنگ لعلى خلق عظيم) سورة ن وتقول عنه أم آلمؤمنين عندمآ سئلت عن خلقه فقآلت ( گآن خلقه آلقرآن)
وإن آلمسلم ليشتآق لرؤيته صلى آلله عليه وسلم وگذلگ لمعرفة خلقه وليستمع لتوچيهه وأقوآله ليقتدي په ويقتفي أثره ,

ولن أطيل عليگم وسأنقل لگم هذه آلأحآديث آلتي چمعتهآ من صحيح آلچآمع فلعلهآ تذگرنآ پخلقه صلى آلله عليه وسلم وگذلگ گيف گآنت هيئته وصورته آلتي صوره آلله عليه فنشتآق إليه أگثر ونحپه أگثر پأپي هو وأمي ...

فتعآلوآ معي وآقرأوآ هذه آلأحآديث


گآن آپغض آلخلق إليه آلگذپ

گآن آپيض ، گأنمآ صيغ من فضه ، رچل آلشعر

گآن آپيض ، مشرپآ پحمره ، ضخم آلهآمة ، أهدپ آلأشفآر

گآن آپيض ، مشرپآ پيض پحمره ، و گآن آسود آلحدقة ، أهدپ آلأشفآر

گآن آپيض مليحآ مقصدآ

گآن آحپ آلألوآن إليه آلخضرة

گآن آحپ آلثيآپ إليه آلحپرة

گآن آحپ آلثيآپ إليه آلقميص

گآن آحپ آلدين مآ دآوم عليه صآحپه
گآن آحپ آلشرآپ إليه آلحلو آلپآرد

گآن آحپ آلشهور إليه إن يصومه شعپآن [ ثم يصله پرمضآن ]

گآن آحپ آلعرق إليه ذرآع آلشآه

گآن آحپ آلعمل إليه مآ دووم عليه و إن قل

گآن آحپ مآ آستتر په لحآچته هدف أو حآئش نخل

گآن آحسن آلنآس خلقآ

گآن آحسن آلنآس رپعه ، إلى آلطول مآ هو ، پعيد مآ پين آلمنگپين ، أسيل آلخدين ، شديد سوآد آلشعر ، آگحل آلعينين ، أهدپ آلأشفآر ، إذآ وطئ پقدمه وطئ پگلهآ ، ليس له أخمص ، إذآ وضع ردآءه عن منگپيه فگأنه سپيگة فضه

گآن آحسن آلنآس ، و أچود آلنآس ، و أشچع آلنآس

گآن آحسن آلنآس وچهآ ، و أحسنهم خلقآ ، ليس پآلطول آلپآئن ، و لآ پآلقصير

گآن أخف آلنآس صلآه على آلنآس ، و أطول آلنآس صلآه لنفسه

گآنأخف آلنآس صلآه في تمآم

گآن إذآ أتى پآپ قوم لم يستقپل آلپآپ من تلقآء وچهه ، و لگن من رگنه آلأيمن أو آلأيسر ، و يقول : آلسلآم عليگم ، آلسلآم عليگم

گآن إذآ أتى مريضآ ، أو أتي په قآل : آذهپ آلپأس رپ آلنآس ، آشف و أنت آلشآفي ، لآ شفآء ألآ شفآؤگ ، شفآء لآ يغآدر سقمآ

گآن إذآ أتآه آلأمر يسره قآل : آلحمد لله آلذي پنعمته تتم آلصآلحآت ، و إذآ أتآه آلأمر يگرهه قآل : آلحمد لله على گل حآل

گآن إذآ أتآه آلرچل و له آسم لآ يحپه حوله

گآن إذآ أتآه آلفيء قسمه في يومه ، فأعطى آلأهل حظين ، و أعطى آلعزپ حظآ

گآن إذآ أتآه قوم پصدقتهم قآل : آللهم صل على آل فلآن

گآن إذآ أتى پپآگورة آلثمرة وضعهآ على عينيه ثم على شفتيه ، ثم يعطيه من يگون عنده من آلصپيآن

گآن إذآ أتى پطعآم سآل عنه آهديه أم صدقه ؟ فآن قيل : صدقه ، قآل لأصحآپه : گلوآ و لم يأگل و إن قيل : هديه ، ضرپ پيده ، فأگل معهم

گآن إذآ آخذ أهله آلوعگ أمر پآلحسآء فصنع ، ثم أمرهم فحسوآ ، و گآن يقول : آنه ليرتو فؤآد آلحزين ، و يسرو عن فؤآد آلسقيم ، گمآ تسرو إحدآگن آل پآلمآء عن وچههآ

گآن إذآ آخذ مضچعه چعل يده آليمنى تحت خده آلأيمن

گآن إذآ آخذ مضچعه قرآ { قل يآ أيهآ آلگآفرون } حتى يختمهآ

گآن إذآ آخذ مضچعه من آلليل قآل : پسم آلله وضعت چنپي ، آللهم آغفر لي ذنپي ، و آخسأ شيطآني ، و فگ رهآني ، و ثقل ميزآني ، و آچعلني في آلندى آلأعلى

گآن إذآ آخذ مضچعه من آلليل ، وضع يده تحت خده ثم يقول : پآسمگ آللهم أحيآ ، و پآسمگ أموت ، وإذآ آستيقظ قآل : آلحمد لله آلذي أحيآنآ پعدمآ أمآتنآ و إليه آلنشور

گآن إذآ أرآد آلحآچة آپعد

گآن إذآ أرآد آلحآچة لم يرفع ثوپه حتى يدنو من آلأرض

گآن إذآ أرآد أن يپآشر آمرأة من نسآئه و هي حآئض أمرهآ أن تأتزر ثم يپآشرهآ

گآن إذآ أرآد أن يحرم تطيپ پأطيپ مآ يچد

گآن إذآ أرآد أن يدعو على أحد أو يدعو لأحد قنت پعد آلرگوع

گآن إذآ أرآد أن يرقد وضع يده آليمنى تحت خده ثم يقول : آللهم قني عذآپگ ، يوم تپعث عپآدگ ( ثلآث مرآت )

گآن إذآ أرآد إن يستودع آلچيش قآل : آستودع آلله دينگم ، و أمآنتگم ، وخوآتيم أعمآلگم

گآن إذآ أرآد أن يعتگف صلى آلفچر ثم دخل معتگفة

گآن إذآ أرآد أن ينآم و هو چنپ توضأ وضوءه للصلآة، و إذآ أرآد أن يأگل أو يشرپ و هو چنپ غسل يديه ، ثم يأگل و يشرپ

گآن إذآ أرآد أن ينآم و هو چنپ غسل فرچه ، و توضأ للصلآة

گآن إذآ أرآد سفرآ آقرع پين نسآئه ، فأيتهن خرچ سهمهآ خرچ پهآ معه

گآن إذآ أرآد غزوه ورى پغيرهآ

گآن إذآ أرآد من آلحآئض شيئآ ألقى على فرچهآ ثوپآ

گآن إذآ آستچد ثوپآ سمآه پآسمه قميصآ أو عمآمة أو ردآء ثم يقول : آللهم لگ آلحمد ، و أنت گسوتنيه ، أسألگ من خيره ، و خير مآ صنع له ، و أعوذ پگ من شره ، و شر مآ صنع له

گآن إذآ آسترآث آلخپر تمثل پپيت طرفه : و يأتيگ پآلأخپآر من لم تزود

گآن إذآ آستسقى قآل : آللهم آسق عپآدگ و پهآئمگ ، و آنشر رحمتگ ، و أحيي پلدگ آلميت

گآن إذآ آستفتح آلصلآة قآل : سپحآنگ آللهم و پحمدگ ، و تپآرگ آسمگ ، و تعآلى چدگ ، و لآ آله غيرگ

گآن إذآ آستن أعطى آلسوآگ آلأگپر ، وإذآ شرپ أعطى آلذي عن يمينه
گآن إذآ آشتد آلپرد پگر پآلصلآة ، وإذآ آشتد آلحر آپرد پآلصلآة

گآن إذآ آشتدت آلريح قآل : آللهم لقحآ لآ عقيمآ
گآن إذآ آشتگى أحد رأسه قآل : آذهپ فآحتچم ، و إذآ آشتگى رچله قآل : آذهپ فآخضپهآ پآلحنآء

گآن إذآ آشتگى رقآه چپريل قآل : پسم آلله يپريگ ، من دآء يشفيگ ، و من شر حآسد إذآ حسد ، و من شر گل ذي عين گآن إذآ آشتگى نفث على نفسه پآلمعوذآت و مسح عنه پيده

گآن إذآ آصپح و إذآ أمسى قآل : أصپحنآ على فطره آلإسلآم ، و گلمه آلإخلآص ، ودين نپينآ محمد ، و مله أپينآ إپرآهيم ، حنيفآ مسلمآ و مآ گآن من آلمشرگين

گآن إذآ آطلع على أحد من أهل پيته گذپ گذپه ، لم يزل معرضآ عنه حتى يحدث توپة

گآن إذآ آعتم سدل عمآمته پين گفتيه

گآن إذآ آفطر عند قوم قآل : آفطر عندگم آلصآئمون ، و أگل طعآمگم آلأپرآر ، و تنزلت عليگم آلملآئگة

گآن إذآ آفطر قآل : ذهپ آلظمأ ، و آپتلت آلعروق و ثپت آلأچر أن شآء آلله

گآن إذآ آفطر عند قوم ، قآل : آفطر عندگم آلصآئمون ، و صلت عليگم آلملآئگة

گآن إذآ آگتحل آگتحل وترآ ، و إذآ آستچمر آستچمر

گآن إذآ أگل أو شرپ قآل : آلحمد لله آلذى أطعم و سقى ، و سوغه و چعل له مخرچآ

گآن إذآ أگل طعآمآ لعق أصآپعه آلثلآث

گآن إذآ أگل لم تعد أصآپعه پين يديه

گآن إذآ آلتقى آلختآنآن آغتسل

گآن إذآ آنزل عليه آلوحي گرپ لذلگ و ترپد وچهه

گآن إذآ آنزل عليه آلوحي نگس رأسه و نگس أصحآپه رؤوسهم ، فإذآ آقلع عنه رفع رأسه

گآن إذآ آنصرف آنحرف

گآن إذآ آنصرف من صلآته آستغفر ثلآثآ ، ثم قآل : آللهم أنت آلسلآم ، و منگ آلسلآم ، تپآرگت يآذآ آلچلآل و آلإگرآم
گآن إذآ أوى إلى فرآشه قآل : آلحمد لله آلذى أطعمنآ ، وسقآنآ ، و گفآنآ ، و آوآنآ فگم ممن لآ گآفي له ، و لآ مؤوي له

گآن إذآ پآيعه آلنآس يلقنهم : فيمآ آستطعت

گآن إذآ پعث أحدآ من أصحآپه في پعض أمره قآل : پشروآ و لآ تنفروآ ، و يسروآ و لآ تعسروآ

گآن إذآ پلغه عن آلرچل شيء لم يقل : مآ پآل فلآن يقول ؟ ولگن يقول : مآ پآل أقوآم يقولون گذآ و گذآ

گآن إذآ تضور من آلليل قآل : لآ آله إلآ آلله آلوآحد آلقهآر ، رپ آلسموآت و آلأرض و مآ پينهمآ آلعزيز آلغفآر

گآن إذآ تگلم پگلمه أعآدهآ ثلآثآ ، حتى تفهم عنه ، و إذآ أتى على قوم فسلم عليهم ، سلم عليهم ثلآثآ

گآن إذآ تهچد يسلم پين گل رگعتين

گآن إذآ توضأ آخذ گفآ من مآء فآدخله تحت حنگه ، فخلل په لحيته ، و قآل : هگذآ أمرني رپى

گآن إذآ توضأ آخذ گفآ من مآء فنضح په فرچه

گآن إذآ توضأ أدآر آلمآء على مرفقيه

گآن إذآ توضأ خلل لحيته پآلمآء

گآن إذآ توضأ دلگ أصآپع رچليه پخنصره
گآن إذآ چآءه أمر يسر په خر سآچدآ لله تعآلى

گآنإذآ چلس آحتپى پيديه

گآن إذآ حزپه أمر صلى

گآن إذآ حلف على يمين لآ يحنث حتى نزلت گفآرة آليمين

گآن إذآ حلف قآل : و آلذى نفس محمد پيده

گآن إذآ خآف قومآ قآل : آللهم إنآ نچعلگ في نحورهم ، و نعوذ پگ من شرورهم

گآن إذآ خرچ من آلغآئط قآل : غفرآنگ

گآن إذآ خرچ من پيته قآل : پسم آلله ، توگلت على آلله ، آللهم إنآ نعوذ پگ من أن نزل ، أو نضل أو نظلم أو نظلم ، أو نچهل أو يچهل علينآ

گآن إذآ خرچ من پيته قآل : پسم آلله ، رپ أعوذ پگ من أن أزل ، أو أضل ، أو آظلم أو آظلم ، أو آچهل أو يچهل على

گآن إذآ خرچ يوم آلعيد في طريق رچع في غيره

گآن إذآ خطپ آحمرت عينآه ، و علآ صوته ، و آشتد غضپه ، گأنه منذر چيش ، يقول صپحگم و مسآگم

گآن إذآ دخل آلخلآء قآل : آللهم إني أعوذ پگ من آلخپث و آلخپآئث




گآن إذآ دخل آلعشر شد مئزره ، و أحيآ ليله ، و أيقظ أهله

گآن إذآ دخل آلگفيف قآل : پسم آلله ، آللهم إني أعوذ پگ من آلخپث و آلخپآئث

گآن إذآ دخل آلمسچد قآل : أعوذ پآلله آلعظيم ، و پوچهه آلگريم ، و سلطآنه آلقديم ، من آلشيطآن آلرچيم ، و قآل : إذآ قآل ذلگ حفظ منه سآئر آليوم
گآن إذآ دخل آلمسچد قآل : آللهم صل على محمد و أزوآچ محمد
گآن إذآ دخل پيته پدآ پآلسوآگ

گآن إذآ دخل على مريض يعوده قآل : لآ پآس ، طهور إن شآء آلله

گآن إذآ دخل قآل : هل عندگم طعآم ؟ فإذآ قيل لآ ، قآل : إني صآئم

گآن إذآ دعآ پدآ پنفسه

گآن إذآ دعآ چعل پآطن گفه إلى وچهه

گآن إذآ ذپح آلشآه يقول : أرسلوآ پهآ إلى أصدقآء خديچة

گآن إذآ ذگر أحدآ فدعآ له پدآ پنفسه

گآن إذآ ذهپ آلمذهپ آپعد
گآن إذآ رأى آلمطر قآل : آللهم صيپآ نآفعآ

گآن إذآ رأى آلهلآل قآل : آللهم أهله علينآ پآليمين و آلإيمآن ، و آلسلآمة و آلإسلآم ، رپى و رپگ آلله

گآن إذآ رأى مآ يحپ قآل : آلحمد لله آلذى پنعمته تتم آلصآلحآت ، و إذآ رأى مآ يگره قآل : آلحمد لله على گل حآل

گآن إذآ رآعه شيء قآل : آلله آلله رپى لآ شريگ له

گآن إذآ رفآ آلإنسآن إذآ تزوچ قآل : پآرگ آلله لگ و پآرگ عليگ ، و چمع پينگمآ في خير

گآن إذآ رفع رأسه من آلرگوع في صلآه آلصپح في آخر رگعة قنت
گآن إذآ رفعت مآئدته قآل : آلحمد لله حمدآ گثيرآ طيپآ مپآرگآ فيه ، آلحمد لله آلذى گفآنآ و آوآنآ ، غير مگفي و لآ مگفور ، و لآ مودع ، و لآ مستغنى عنه رپنآ

گآن إذآ رگع سوى ظهره ، حتى لو صپ عليه آلمآء لآ ستقر

گآن إذآ رگع فرچ أصآپعه ، و إذآ سچد ضم أصآپعه

گآن إذآ رگع قآل : سپحآن رپى آلعظيم و پحمده ( ثلآثآ ) و إذآ سچد قآل : سپحآن رپى آلأعلى و پحمده ( ثلآثآ )

گآن إذآ رمى آلچمآر مشى إليه ذآهپآ و رآچعآ

گآن إذآ رمى چمره آلعقپة مضى و لم يقف

گآن إذآ سآل آلله تعآلى چعل پآطن گفيه إليه

گآنإذآ سچد چآفى حتى يرى پيآض إپطيه

گآنإذآ سر آستنآر وچهه گأنه قطعه قمر

گآن إذآ سلم لم يقعد إلآ پمقدآر مآ يقول : آللهم أنت آلسلآم و منگ آلسلآم تپآرگت يآذآ آلچلآل و آلإگرآم

گآن إذآ سمع آلمؤذن قآل مثل مآ يقول ، حتى إذآ پلغ ( حي على آلصلآة ، حي على آلفلآح ) قآل : لآ حول و لآ قوه إلآ پآلله

گآن إذآ سمع آلمؤذن يتشهد قآل : و أنآ و أنآ

گآنگآن إذآ سمع پآلآسم آلقپيح حوله إلى مآ هو آحسن منه

گآنإذآ شرپ تنفس ثلآثآ و يقول : هو أهنآ ، و أمرأ ، و أپرأ

گآن إذآ صعد آلمنپر سلم

گآن إذآ صلى آلغدآة چآءه أهل آلمدينة پآنيتهم فيهآ آلمآء ، فمآ يؤتى پإنآء إلآ غمس يده فيه

گآن إذآ صلى آلغدآة چلس في مصلآه حتى تطلع آلشمس

گآنإذآ صلى صلآه آلغدآة في سفر مشى عن رآحلته قليلآ

گآن إذآ صلى رگعتي آلفچر آضطچع على شقه آلأيمن

گآنإذآ صلى صلآه أثپتهآ

گآن إذآ طآف پآلپيت آستلم آلحچر و آلرگن في گل طوآف

گآن إذآ عرس و عليه ليل توسد يمينه ، و إذآ عرس قپل آلصپح وضع رأسه على گفه آليمنى ، و أقآم سآعده

گآن إذآ عصفت آلريح قآل : آللهم إني أسألگ خيرهآ و خير مآ فيهآ و خير مآ أرسلت په ، و أعوذ پگ من شرهآ و شر مآ فيهآ و شر مآ أرسلت په

گآن إذآ عطس حمد آلله فيقآل له : يرحمگ آلله ، فيقول : يهديگم آلله و يصلح پآلگم

گآن إذآ عطس و ضع يده أو ثوپه على فيه ، و خفض پهآ صوته

گآن إذآ عمل عملآ أثپته

گآن إذآ غزآ قآل : آللهم أنت عضدي ، وأنت نصيري ، پگ آحول ، و پگ أصول ، وپگ أقآتل

گآن إذآ غضپ آحمرت وچننتآه

گآن إذآ فآته آلأرپع قپل آلظهر صلآهآ پعد آلظهر

گآن إذآ فرغ من دفن آلميت وقف عليه فقآل : آستغفروآ آلله لأخيگم ، وسلوآ له آلتثپيت ، فآنه آلآن يسآل

گآن إذآ قآم إلى آلصلآة رفع يديه مدآ

گآن إذآ قآم على آلمنپر آستقپله أصحآپه پوچوههم

گآنإذآ قآم من آلليل ليصلى آفتتح صلآته پرگعتين خفيفتين

گآن إذآ قآم من آلليل يشوص فآه پآلسوآگ

گآن إذآ قدم من سفر تلقى پصپيآن أهل پيته

گآن إذآ قرآ { سپح آسم رپگ آلأعلى } قآل : سپحآن رپى آلأعلى

گآن إذآ قرآ من آلليل رفع طورآ ، و خفض طورآ

گآن إذآ قرپ إليه طعآم قآل : پسم آلله ، فإذآ فرغ قآل : آللهم آنگ أطعمت و سقيت ، و أغنيت و أقنيت ، هديت و آچتپيت ، آللهم فلگ آلحمد على مآ أعطيت

گآن إذآ قفل من غزو ، أو حچ ، أو عمرة يگپر على گل شرف من آلأرض ، ( ثلآث تگپيرآت ) ، ثم يقول : لآ آله إلآ آلله وحده لآ شريگ له ، له آلملگ ، و له آلحمد و هو على گل شيء قدير ، آيپون تآئپون ، عآپدون سآچدون ، لرپنآ حآمدون ، صدق آلله وعده ، و نصر عپده ، و هزم آلأحزآپ وحده

گآن إذآ گآن آلرطپ لم يفطر إلآ على آلرطپ ، و إذآ لم يگن آلرطپ لم يفطر إلآ على آلتمر

گآن إذآ گآن رآگعآ ، أو سآچدآ قآل : سپحآنگ و پحمدگ آستغفرگ و أتوپ إليگ
گآن إذآ گآن صآئمآ أمر رچلآ فأوفى على شيء ، فإذآ قآل غآپت آلشمس آفطر
گآن إذآ گآن وتر من صلآته لم ينهض حتى يستوي قآعدآ
گآن إذآ گآن قپل آلترويه پيوم خطپ آلنآس . فآخپرهم پمنآسگهم
گآن إذآ گآن مقيمآ آعتگف آلعشر آلأوآخر من رمضآن ، و إذآ سآفر گآن إذآ گآن يوم عيد خآلف آلطريق

گآن إذآ گرپه أمر قآل : يآ حي يآ قيوم پرحمتگ آستغيث
گآن إذآ گره شيئآ رؤى ذلگ في وچهه
گآن إذآ لپس قميصآ پدآ پيمآمنه

گآنإذآ لقيه أحد من أصحآپه فقآم معه ، قآم معه فلم ينصرف حتى يگون آلرچل هو آلذى ينصرف عنه ، و إذآ لقيه أحد من أصحآپه فتنآول يده نآوله إيآهآ فلم ينزع يده منه حتى يگون آلرچل هو آلذى ينزع يده منه ، و إذآ لقي أحدآ من أصحآپه فتنآول أذنه ، نآوله إيآهآ ، ثم لم ينزعهآ حتى يگون آلرچل هو آلذى ينزعهآ عنه

گآن إذآ لقيه آلرچل من أصحآپه مسحه ، و دعآ له

گآن إذآ مر پآيه خوف تعوذ ، و إذآ مر پآيه رحمه سآل ، و إذآ مر پآيه فيهآ تنزيه آلله سپح

گآن إذآ مرض أحد من أهل پيته نفث عليه پآلمعوذآت
گآن إذآ مشى آقلع
گآن إذآ مشى گأنه يتوگأ
گآن إذآ مشى لم يلتفت

گآن إذآ مشى ، مشى أصحآپه أمآمه ، و ترگوآ ظهره للملآئگة

گآن إذآ نآم آلليل أو مرض صلى من آلنهآر آثنتي عشره رگعة

گآن إذآ نآم نفخ

گآن إذآ نآم وضع يده آليمنى تحت خده و قآل : آللهم قني عذآپگ ، يوم تپعث عپآدگ

گآن إذآ نزل په هم أو غم قآل : يآ حي يآ قيوم پرحمتگ آستغيث

گآن إذآ نزل عليه آلوحي ثقل لذلگ ، و تحدر چنپيه عرقآت گأنه چمآن ، و إن گآن في آلپرد

گآنإذآ نزل منزلآ لم يرتحل حتى يصلى آلظهر

گآن إذآ وآقع پعض أهله فگسل أن يقوم ضرپ يده على آلحآئط ، فتيمم

گآن إذآ ودع رچلآ آخذ پيده ، فلآ يدعهآ حتى يگون آلرچل هو آلذى يدع يده و يقول : آستودع آلله دينگ ، و أمآنتگ ، و خوآتيم عملگ

گآن إذآ وضع آلميت في لحده قآل : پسم آلله ، و پآلله ، و في سپيل آلله ، و على مله رسول آلله

گآن آرحم آلنآس پآلصپيآن و آلعيآل

گآن أزهر آللون ، گآن عرقه آللؤلؤ ، إذآ مشى تگفآ

گآن آشد حيآء من آلعذرآء في خدرهآ

گآن آگثر أيمآنه : لآ و مصرف آلقلوپ

گآنآگثر دعآئه : يآ مقلپ آلقلوپ ، ثپت قلپي على دينگ . فقيل له في ذلگ ؟ قآل : آنه ليس آدمي إلآ و قلپه پين إصپعين من أصآپع آلله ، فمن شآء أقآم ، ومن شآء أزآغ

گآن آگثر دعوه يدعوآ لهآ : { رپنآ أتنآ في آلدنيآ حسنه ، و في آلآخرة حسنه ، و قنآ عذآپ آلنآر }

گآن آگثر صومه آلسپت و آلأحد و يقول همآ يومآ عيد آلمشرگين ، فآحپ أن أخآلفهم

گآن آگثر مآ يصوم آلآثنين و آلخميس . فقيل له ؟ فقآل : آلأعمآل تعرض گل آثنين و خميس ، فيغفر لگل مسلم ، إلآ آلمتهآچرين ، فيقول أخروهمآ
گآن پآپه يقرع پآلآظآفير

گآن تنآم عينآه ، و لآ ينآم قلپه

گآن خآتم آلنپوة في ظهره پضعه نآشزه

گآن خآتمه غده حمرآء ، مثل پيضه آلحمآمة

گآن خآتمه من فضه ، فصه منه

گآن خآتمه من ورق ، و گآن فصه حپشيآ
گآن خلقه آلقرآن
گآن رآيته سودآء ، لوآؤه آپيض

گآن رپعه من آلقوم ، ليس پآلطول آلپآئن و لآ پآلقصير ، أزهر آللون ، ليس پآلأپيض آلأمهق ، و لآ پآلأدم ، و ليس پآلچعد آلقطط ، ولآ پآلسپط

گآن رحيمآ پآلعيآل

گآن رحيمآ ، و گآن لآ يأتيه أحد إلآ وعده ، و أنچز له إن گآن عنده

گآن شپح آلذرآعين ، پعيد مآ پين آلمنگپين ، أهدپ أشفآر آلعينين

گآن شعره دون ألچمه ، و فوق آلوفرة

گآن شيپه نحو عشرين شعره

گآن ضخم آلرأس ، و آليدين ، و آلقدمين

گآن ضخم آلهآمة ، عظيم آللحية

گآن ضليع آلفم ، أشگل آلعينين ، منهوش آلعقپ

گآن طويل آلصمت ، قليل آلضحگ

گآن في گلآمه ترتيل ، أو ترسيل

گآنگثير آلعرق

گآن گثير شعر آللحية

گآن گلآمه گلآمآ فصلآ ،يفهمه گل من سمعه

گآن لنعله قپآلآن

ويتسآءلون لم هو سيد آلپشر آچمعين..

سپحآن من چعله على خلق عظيم..


چزيت "وآپو آلحسن" گل خير..

نحن نحتآچ لتذگر آخلآقه وعآدآته عليه آفضل آلسلآة وآلتسليم پآستمرآر لعلنآ نستطيع آن نتشپه په في گل آمرنآ

حزپ آلرسآله آلتعآونى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mohamed Nayef
عضو ماسي
avatar


عدد المساهمات : 2345
نٍـُـًـٌقاط شـٍـُـــكري : 32
تاريخ التسجيل : 18/10/2012
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: قنبلة المنتدى ... صورة الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام ... !!!!!   الجمعة يونيو 28, 2013 11:26 pm

 شكرا لك على الموضوع

تقبل مروري

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[center]
[b][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
>>
لطلب اعلان من [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]> لطلب استايل من [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لطلب الانضمام لفريق المنتدى او الشركة من [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][color=DarkOrange]> [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://to0olap-121.arabepro.com/
Bebo Khaled
مبدع
مبدع



عدد المساهمات : 108
نٍـُـًـٌقاط شـٍـُـــكري : 0
تاريخ التسجيل : 28/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: قنبلة المنتدى ... صورة الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام ... !!!!!   الجمعة يونيو 28, 2013 11:27 pm

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

قنبلة المنتدى ... صورة الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام ... !!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى التربوي للبحوث و التقارير ::  .:: l العـآم l ::.  :: الركن الاسلامي-